موجز أنباء العالم ومستجداتة

المرشح الديمقراطي بيت بوتيجيج يدعو ماكنزي لإصدار قائمة الزبائن الذين خدمهم

وجه المرشح الديمقراطي للرئاسة بيت بوتيجيج صاحب عمله السابق ماكنزي وشركاه إلى تقديم قائمة بالعملاء والزبائن الذين خدمهم بوتيجيج  خلال عمله وتحريره من العقد الذي ينص على عدم الإفصاح عن قائمة الزبائن عندما كان يعمل قبل عقد في ماكنزي، وكان قد أصدر بيان له تضمن ملخصا للعمل الذي قال إنه قام به في الشركة الاستشارية ماكنزي.

يخضع المرشح الديمقراطي Buttigieg للتدقيق لرفضه مناقشة السنوات الثلاث التي قضاها في العمل لدى الشركة الاستشارية  ماكنزي ، مشيرًا إلى  أنه وقع على اتفاقية عدم الإفصاح خلال عمله مع الشركة، وقال بوتيجيج إن حملته قد وصلت بالفعل إلى الشركة الاستشارية ماكينزي مرتين من قبل على أمل الحصول على قائمة العملاء والزبائن والتحرر من الاتفاقية التي وقعها خلال فترة عمله ، إلا أن الشركة الاستشارية ماكنزي لم توافق بعد على طلبه، آملا أن تقوم ماكنزي بمساعدته وإدراك أهمية الشفافية المطلوبة لموظف سابق أصبح مرشح تنافسي للرئاسة الأمريكية..

عمل بوتيجيج لدى شركة ماكنزي من عام 2007 إلى أوائل عام 2010 وشارك في العمل مع مجموعات صغيرة في مهمات لم تستمر لشهور، وكتب بوتيجيج قائلاً: “الجزء الأكبر من عملي في هذه الفرق يتألف من إجراء تحليل رياضي وإجراء البحوث وإعداد العروض التقديمية”، مضيفاً: “لم أعمل مطلقًا في مشروع لا يتفق مع قيمي ، وإذا طُلب مني القيام بذلك ، كنت سأغادر الشركة بدلاً من المشاركة”.

وقال إنه عمل من 2008-2009 في ولاية كونيتيكت في مشروع برعاية مشتركة من وكالة حماية البيئة ووزارة الطاقة ومجلس الدفاع عن الموارد الطبيعية ومجموعات بيئية أخرى والعديد من شركات المرافق، وقال إنه في عام 2009 ، عمل لدى مجموعة بيئية غير ربحية ، معظمها في ولاية كاليفورنيا ، وخدم وزارة حكومية أمريكية في واشنطن ، أثناء قيامه بزيارات إلى العراق وأفغانستان ، لمشروع يركز على تعزيز فرص العمل وريادة الأعمال في تلك البلدان.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد