موجز أنباء العالم ومستجداتة

رئيس وزراء ألبرتا كيني يتوجه إلى أوتاوا لمحاربة السياسات الفيدرالية الكندية بشأن خطوط أنابيب النفط

توجه رئيس وزراء ألبرتا جيسون كيني العاصمة الكندية أوتاوا اليوم 9 ديسمبر، وذلك للضغط على كندا من أجل إصلاح سياسات عملية الموافقة على خط الأنابيب التي تعطلت بسبب مشروع خط الأنابيب في كندا والتي تهدد بإخراج أي تعهدات مستقبلية للموارد الطبيعية، وقال كيني: “هذه السياسات الفيدرالية تميز ضد ألبرتا. إنها هجوم غير دستوري على مقاطعتنا وإشارة للمستثمرين أن كندا ، وخاصة ألبرتا ، ليست جادة في تطوير مواردها الطبيعية”.

ومن المقرر أن يجتمع رئيس وزراء ألبرتا كيني مع زعيم الحزب الديمقراطي الجديد جاجميت سينغ وزعيم حزب المحافظين المعارض أندرو شير ورئيس الوزراء جوستين ترودو، حيث يعتزمون على مناقشة العديد من إعادة توزيع الأموال داخل الاتحاد الكندي، حيث أكد رئيس وزراء ألبرتا أن بلاده ساهمت بأكثر من 600 مليار دولار في تحويلات صافية لبقية كندا منذ عام 1960 حتى هذه المعانات التي تعاني منها المقاطعة والذي يعتبر أسوأ تدهور اقتصادي لها.

وكانت قد توترت العلاقات بين ألبرتا والحكومة الفيدرالية الكندية في السنوات الأخيرة وسط أسوأ تدهور اقتصادي في المقاطعة الكندية الغربية منذ سنين، وعادة ما  تحدث المشاكل الاقتصادية التي تواجه ألبرتا بعد تراجع أسعار النفط العالمية و ضغط مجموعات حماية البيئة التي ساهمت في تعطيل مشروعات مثل مشاريع توسيع خط أنابيب ترانس ماونتن .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد