موجز أنباء العالم ومستجداتة

ترامب يختار فرض عقوبات لمعاقبة تركيا على الصواريخ الروسية

قال أشخاص مطلعون على هذه المسألة إن فريق الرئيس دونالد ترامب وافق على حزمة عقوبات لمعاقبة تركيا على تلقيها أجزاء من نظام الدفاع الصاروخي الروسي ويخطط للإعلان عن خطتها في الأيام المقبلة و قال الاهالي ان الادارة اختارت واحدة من ثلاث مجموعات من الاجراءات التي وضعت لالحاق درجات متفاوتة من الالم بموجب قانون مواجهة خصوم الولايات المتحدة من خلال العقوبات، دون تحديد المجموعة التي تم اختيارها. الخطة تحتاج إلى موافقة ترامب.

وقال احد الاشخاص ان النية هى اعلان العقوبات فى اواخر الاسبوع القادم  وتريد الإدارة الأمريكية الانتظار إلى ما بعد الذكرى السنوية الأولى لمحاولة الانقلاب التي جرت في عام 2016 ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لتجنب تأجيج المزيد من التكهنات بأن الولايات المتحدة كانت مسؤولة عن الانتفاضة، كما ادعى مؤيدو أردوغان.

وقد وضعت الخطة بعد ايام من المناقشات بين المسؤولين فى وزارتى الخارجية والدفاع ومجلس الامن القومى . وقال الاهالي الذين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم لمناقشة مسألة حساسة ان هذا القانون ينتظر موافقة ترامب وكبار مستشاريه. ورفضت متحدثة باسم وزارة الخارجية الادلاء باي تعليق.

بدأت تركيا اليوم الجمعة فى استقبال اجزاء من نظام صواريخ اس – 400 الروسية الصنع التى قالت الولايات المتحدة انها تعرض للخطر برنامج الاسلحة الاغلى الذى تقوم به البنتاجون ، وهى طائرة مقاتلة من طراز اف – 35 صنعتها شركة لوكهيد مارتن تركيا ، وتحولت الى روسيا بعد فشلها فى الوصول الى روسيا . اتفاق مع الولايات المتحدة بشأن أنظمة الدفاع.

وتجعل عمليات التسليم من المؤكد تقريباً أن أكبر اقتصاد في الشرق الأوسط سيخضع لإجراءات عقابية من الولايات المتحدة. وبموجب القانون، كان على ترامب أن يختار ما لا يقل عن خمسة عقوبات من أصل 12 عقوبات مختلفة – تتراوح بين خفيفة وقاسية – بموجب قانون العقوبات، بمجرد التصديق على التسليم.

وقال شخص مطلع على المداولات طلب عدم الكشف عن هويته ان الادارة الاميركية تدرس متى ستعاقب تركيا. وتخشى واشنطن من إعلان عقوبات قريبة جداً من الذكرى السنوية لـ 15 تموز/يوليو 2016، وهي محاولة الانقلاب التي ألقى أردوغان باللوم فيها على فتح الله غولن، الحليف الذي تحول الآن إلى عدو في المنفى كرجل دين مسلم في بنسلفانيا.

جامع الاستخبارات

وتقول الولايات المتحدة ان النظام الروسى مصمم لاسقاط طائرات منظمة حلف شمال الاطلنطى / الناتو / ويمكنه جمع معلومات استخبارية هامة يمكن ان تعرض قدرات الشبح للجيل الخامس للخطر . وفي محاولة لثني تركيا، قالت الولايات المتحدة في يونيو/حزيران إنها تنهي مشاركة تركيا في برنامج F-35. وقد ساعدت الشركات المصنعة التركية في بناء أجزاء من الطائرة.

وتصر تركيا على أنها تحتاج إلى نظام دفاع جوى متقدم واضطرت إلى شرائه من روسيا لأن حلفاء الناتو ، بما فيهم الولايات المتحدة ، فشلوا فى تلبية احتياجاتها الدفاعية بشروط تركية . وبعد اجتماعه مع أردوغان على هامش قمة مجموعة العشرين في حزيران/يونيو، ألقى ترامب باللائمة على المشاكل بين البلدين بسبب فشل سلفه باراك أوباما في التوصل إلى اتفاق مع تركيا.

وقد تدهورت العلاقة بين الولايات المتحدة وتركيا خلال الحرب الأهلية في سوريا، حيث أحبط الدعم الأمريكي للمقاتلين الأكراد تركيا، التي تعتبر الجماعة امتداداً للانفصاليين الذين تقاتلهم في الداخل. كما انتقد اردوغان الولايات المتحدة لعدم تسليمها جولين الذى يتهمه بتدبير محاولة الانقلاب .

قال وزير الدفاع الامريكى بالانابة مارك اسبير اليوم الجمعة ان موقف واشنطن بان تركيا لا يمكن ان يكون لديها كل من اف – 35 ونظام الصواريخ الروسى ” لم يتغير ” . وقد تحدث اسبير مع وزير الدفاع هولوسى عكار بعد ظهر اليوم ، وقالت الحكومة التركية فى بيان لها ان وفدا امريكيا سيزور الاسبوع القادم لمواصلة مناقشة القضية .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد