موجز أنباء العالم ومستجداتة

الغارة الجوية السورية على سوق القرية تقتل 12 على الأقل من رجال الإنقاذ

قتل ما لا يقل عن 12 شخصا وجرح عشرات آخرون يوم الثلاثاء في غارات جوية يعتقد أن القوات الجوية السورية نفذتها في سوق شعبي في قرية في شمال غرب سوريا التي تسيطر عليها المعارضة، وفقا لما ذكره رجال الإنقاذ والسكان.

وقال سكان وعمال إنقاذ إن القنابل التي ألقيت على قرية مار شورن في محافظة إدلب الجنوبية بواسطة طائرات قال المراقبون إن طائرات الجيش السوري خلفت أثراً من القتلى والدمار وأصابت العشرات في أحد الشوارع الرئيسية في سوق القرية.

ويُزعم أن أشرطة الفيديو التي نشرها ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي أظهرت لقطات لجثث متفحمة ملقاة في الشوارع إلى جانب أشخاص محروقين بشدة يحملهما رجال الإنقاذ. ولم تتمكن وكالة رويترز على الفور من التحقق من اللقطات بشكل مستقل.

قتل المئات من المدنيين منذ بدء الهجوم الذي قادته روسيا على آخر معقل للمتمردين في شمال غرب سوريا قبل شهرين تقريبا، وفقا لما ذكرته منظمات حقوقية وعمال الإنقاذ.

نفت وزارة الدفاع الروسية استهدافها للمدنيين، وقالت وسائل الإعلام الرسمية السورية إن الجيش شن يوم الثلاثاء غارات على مسلحي القاعدة بالقرب من مار شورين، مما أدى إلى تدمير قواعدهم وقتل العشرات من “الإرهابيين”.

وقالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، التي ترصد الإصابات وتطلع مختلف وكالات الأمم المتحدة، في تقريرها الأخير إن التحالف الروسي السوري استهدف 31 مرفقا ً للدفاع المدني و37 مركزاً طبياً و81 مدرسة في 11 أسبوعاً من الحرب. قصف لا هوادة فيها.

وقالت ان 606 مدنيين قتلوا بينهم 157 طفلا “يا إلهي، الناس أصبحوا متفحمين. إنه يوم القيامة”.

انضمت الطائرات الروسية إلى الجيش السوري في 26 نيسان/أبريل في مهاجمة أجزاء من محافظة إدلب التي يسيطر عليها المتمردون ومحافظة حماة الشمالية المجاورة في أكبر تصعيد في الحرب بين الرئيس السوري بشار الأسد وأعدائه منذ الصيف الماضي.

ويقول السكان وعمال الانقاذ ان الحملة تركت عشرات القرى والبلدات فى حالة خراب . ووفقا للأمم المتحدة، أُجبر ما لا يقل عن 000 330 شخص على مغادرة منازلهم من أجل سلامة المناطق القريبة من الحدود مع تركيا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد