موجز أنباء العالم ومستجداتة

رئيس جنوب افريقيا يسعى إلى مراجعة قضائية لاتهامات هيئة مراقبة الفساد

جنوب أفريقيا .. قال الرئيس سيريل رامافوسا انه يسعى الى مراجعة قضائية عاجلة للتقرير – الذي يقول انه ” معيب ” – الذي خلصت فيه هيئة مراقبة الفساد فى البلاد الى انه ضلل البرلمان بسبب تبرع هـذا التقرير .

وفى يوم الجمعة , قالت هيئة مراقبة مكافحة الفساد فى البلاد ان رامافوسا ” ضلل ” البرلمان بسبب تبرع قيمته 500 ألف راند / 35900 دولار امريكى / تلقاه لحملته الانتخابية لقيادة المؤتمر الوطن الافريقى .).

وقال رامافوسا فى مؤتمر صحفى يوم الأحد ” بعد دراسة متأنية ، خلصت إلى أن التقرير معيب بشكل جوهرى ولا رجعة فيه ” ، واضاف انه من المناسب ان تصدر المحاكم حكما نهائيا ونزيها فى هذا الشأن .

وقد نفى رامافوسا ، الذى حل محل جاكوب زوما العام الماضى ثم فاز فى الانتخابات الرئاسية بتعهده بمعالجة الفساد، علمه بالتبرع عندما سئل عنه فى البرلمان فى نوفمبر .

وكان رامافوسا قد ابلغ المشرعين فى البداية ان المبلغ تم دفعه لابنه انديل للعمل الأستشارى لبوساسا المعروفة الان باسم العمليات العالمية الافريقية . واعترف في وقت لاحق بأنه تبرع لحملته ليصبح زعيم المؤتمر الوطني العراقي.

وقال المحامي العام بوسيسيوي مخويباني، الذي يحقق في مزاعم ارتكاب مسؤولين حكوميين لمخالفات، للصحفيين يوم الجمعة إن رامافوسا انتهك الدستور وانتهك المدونة التنفيذية للأخلاقيات في رده البرلماني.

وفي تقرير صدر يوم الجمعة قال مخوبان ” بالرغم من ان الرئيس رامافوسا ربما برر تصحيح البيان السابق حول معلومات خاطئة أو غير كاملة تحت تصرفه الا انه ضلل البرلمان بالفعل ” .

وقالت ان الرئيس “كان يجب ان يتيح لنفسه الوقت الكافي للبحث في رد مستنير” قبل ان يرد على سؤال من زعيم التحالف الديمقراطي المعارض الرئيسي موسى ميمان.

وقالت صحيفة الجزيرة، فهميدا ميلر، التي قدمت تقارير من بريتوريا، إن تقرير هيئة مكافحة الفساد يمكن أن تنقضه محاكم البلاد.

وقالت إن “الحامية العامة لديها سجل في أن بعض تقاريرها السابقة قد ألغتها المحاكم”.

وقد أدى ذلك بالطبع إلى تساؤلات حول مصداقيتها وحتى مع بعض الأحزاب السياسية المعارضة، وذلك بصلاحيتها لتولي للمنصب”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد