أخبار العالم

باي بال تعلن انسحابها من جمعية ليبرا

عين البلد – أعلنت شركة باي بال الأمريكية للمدفوعات وتحويل الأموال عبر الإنترنت عن انسحابها من مشروع جمعية ليبرا، الذي تسعى شركة فيسبوك لبناء عملة رقمية عالمية، وذكرت الشركة في بيان أن الشركة اتخذت قرارها بالتخلي من المشاركة في جمعية ليبرا، هذا الوقت والتركيز على النهوض بمهماتها الحالية وأولويات عملها، والسعي لإضفاء الطابع الديمقراطي على الخدمات المالية للسكان المحرومين.
وقال باي بال في بيان “إننا لا نزال ندعم تطلعات الميزان ونتطلع إلى مواصله الحوار حول سبل العمل معا في المستقبل”.

وكانت قد أعلنت شركه فيسبوك عن خطط لإطلاق العملة الرقمية في شهر يونيو 2020 بالشراكة مع أعضاء آخرين في جمعيه ليبرا. ولكن سرعان ما واجه المشروع مشاكل مع المنظمين المتشككين في جميع أنحاء العالم.

وذكرت وكاله أنباء رويترز الأسبوع الماضي أن الفيسبوك يمكن أن يؤجل مره أخرى إطلاق ليبرا لمعالجه المخاوف التنظيمية.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال في وقت سابق من هذا الشهر أن شركه فيزا وماستركارد ستعيد أيضا النظر في مشاركتها في جمعية ليبرا لأنها لا تريد جذب التدقيق التنظيمي.

من جهة، تعهدت فرنسا وألمانيا في الشهر الماضي بمنع الميزان من العمل في أوروبا ووعدت بدعم تطوير عمله معماه العامة بدلا من ذلك.

ومع الخروج من بأي بال، وجمعيه الميزان لديها الآن 28 عضوا ، بما في ذلك شركه أوبر،وليفت و سبوتيفي.

وقالت جمعيه ليبرا في تغريده “نحن نتطلع إلى اجتماع مجلس ليبرا الأول في غضون 10 أيام سيتم تبادل المستجدات بعد ذلك، بما في ذلك تفاصيل الكيانات ال1,500 التي أبدت اهتماما متحمسا للمشاركة”.

زر الذهاب إلى الأعلى