أخبار عربية

نظام الأسد يضيق الخناق على أهالي دمشق ويعتقل نساء اتصلوا بأقاربهم في المحرر

أقدمت ميليشيات نظام الأسد على شن حملة اعتقالات في ريف دمشق طالت عددا من المدنيين بتهمة إجراء مكالمات هاتفية مع أشخاص متواجدين في المناطق المحررة.

وقالت مصادر إعلامية محلية: “إن دورية أمنية تابعة لنظام الأسد مصحوبة بسيارة مخصصة لمراقبة الاتصالات اعتقلت سيدة  من منزلها قرب مسجد “الفتح” بمدينة دوما بتهمة إجراء مكالمة هاتفية مع ابنها في إدلب”.

وأضافت أن الدورية اعتقلت كذلك رجلًا مسنًا بسبب إجرائه مكالمة هاتفية مع ابن شقيقه المقيم في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي.

وذكرت المصادر أن الدورية الأمنية اعتقلت كذلك شابًا من وسط سوق مدينة دوما، مشيرة إلى أنه تم اقتياد كل المعتقلين إلى مكان مجهول ولا يوجد أية معلومات عن مصيرهم.

يذكر أن نظام الأسد يفرض قبضة أمنية دموية على الأهالي خوفًا من انفجار ثورة جياع في مناطق سيطرته التي تعاني من أزمة في الخبز والمحروقات بالتزامن مع انهيار قيمة الليرة وانتشار الفقر والبطالة.

زر الذهاب إلى الأعلى