أخبار عربية

طبول الحرب تقرع.. قوات مصرية تصل السعودية على وقع تصاعد أزمة سد النهضة

أعلنت القوات المسلحة المصرية عن وصول وحدات عسكرية من قواتها إلى السعودية وذلك عل وقع التصعيد ضد إثيوبيا بسبب أزمة سد النهضة.

وأوضح المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة المصرية إن وحدات العسكرية شاركت في مناورات “طويق2” والتي انطلقت قاعدة الأمير سلطان الجوية بالمملكة العربية السعودية وستستمر عدة أيام.

ويشارك في هذه المناورات عناصر من القوات الجوية وقوات المظلات لكلاً من مصر والسعودية والإمارات والأردن وسلطنة عمان، فضلاً عن مشاركة البحرين والكويت بصفة مراقب.

وقال المتحدث العسكري المصري إن “مناورات “طويق- 2″ تهدف لنقل وتبادل الخبرات وتعزيز أوجه التعاون العسكري، وتطوير العمل العربي المشترك في ظل التحديات التي تواجه منطقة الشرق الأوسط”.

وكانت وزارة الدفاع السعودية أعلنت انطلاق مناورات “طويق 2” الأحد الماضي وقالت إنها ستستمر لمدة أسبوعين بمشاركة خليجية واسعة.

ونشرت الوزارة أمس مقطع فيديو لقائد قاعدة الأمير سلطان الجوية بالقطاع الأوسط اللواء الطيار الركن محسن بن سعيد الزهراني ورؤساء الوفود المشاركة.

ويرى مراقبون أن مشاركة مصر في هذه المناورات رسالة عسكرية لإثيوبيا والتي تصر على الملء الثاني للسد في يوليو/تموز المقبل، حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق بشأنه، فيما تتمسك القاهرة والخرطوم بعقد اتفاقية تضمن حصتهما السنوية من مياه نهر النيل‎.

وحذرت مصر على لسان وزير الموارد المائية والري محمد عبد العاطي من أن أي ملء للسد من دون التوصل لاتفاق عادل مع دول المصب فعل مرفوض.

وقال الوزير المصري إن أي فعل يتم اتخاذه بخصوص سد النهضة من دون التوصل لاتفاق قانوني عادل وملزم، ومن دون التنسيق مع دولتي المصب؛ هو فعل أحادي مرفوض.

وأكد عبد العاطي حرصَ مصر على استكمال المفاوضات، وتمسكها بثوابتها في حفظ حقوقها المائية وتحقيق المنفعة للجميع في أي اتفاق بشأن سد النهضة.

زر الذهاب إلى الأعلى