أخبار عربية

اتفاقية جديدة بين إيران ونظام الأسد لبسط هيمنتها على الاقتصاد السوري وتصريف منتجاتها الرديئة

أقدمت إيران على اتخاذ إجراءات اقتصادية جديدة في مناطق سيطرة نظام الأسد، وذلك ضمن سعيها للهيمنة وتثبيت نفوذها بالمنطقة.

وأفادت صحيفة الوطن الموالية بأن طهران بدأت في محادثات مع نظام الأسد لفتح شركة إيرانية – سورية، تهدف لإقامة مركزين تجاريين أحدهما في سوريا والآخر بإيران.

وذكرت الصحيفة أن هذه المحادثات جرت على صعيد الممثلين عن كل من المؤسسة السورية للتجارة وشركة “اتكا” الإيرانية.

وتحاول إيران من خلال هذه التحركات منافسة الروس في الهيمنة على اقتصاد نظام الأسد، حيث تحاول طهران إيجاد سوق لبضائعها المتراكمة بسبب العقوبات الأمريكية.

يشار إلى أن الأهالي في مناطق سيطرة نظام الأسد يشتكون باستمرار من رداءة البضائع الإيرانية، حيث انتشر في أسواق، بحسب ما ذكرت صفحات موالية، أرز مخلوط بحبات بلاستيكية ومعسل نراجيل فاخر مخلوط بروث البقر.

الجدير بالذكر أن وتيرة الصراع بين إيران وروسيا ارتفعت في الآونة الأخيرة شرقي سوريا، حيث يحاول كل طرف تحقيق تفوق على الآخر لضمان بسط وتثبيت نفوذه وتحقيق مصالحه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى