أخبار العالم

خروج الداعية موسى سيرانتونيو من الإسلام .. القصة الكاملة

نتعرف من خلال المقال على تفاصيل حقيقة خروج الداعية موسى سيرانتونيو من الإسلام، حيث ضجت مواقع التواصل تويتر وفيسبوك، بالخبر الذي كان عنوانه موسى سيرانتونيو يترك الإسلام، ومن خلال المقال نتعرف سويا على تفاصيل خروج موسى سيرانتونيو من الإسلام ومن هو ويكيبيديا، وتاريخه مع الإسلام وداعش وكيف وصل به الأمر للارتداد عن ملة الإسلام.

كانت السلطات الأسترالية قد اعتقلت موسى سيرانتونيو في عام 2016، مع أخريين بتهمة التخطيط للانضمام لداعش في سوريا، وكان الاسترالي سيرانتونيو  يتواصل مع عدد من الإرهابين عبر منصات التواصل لفترة طويلة قبل اعتقاله من قبل السلطات.

موسى سرانتونيو – داعية إسلامي اعتنق الإسلام وصفه المركز الدولي لدراسة التطرف بأنه “موالي لداعش صراحة” – وكذلك شايدن ثورن ، شقيق الداعية المثير للجدل جنيد ثورن ، من بين الرجال الخمسة الذين تم اعتقالهم في ملبورن شمال كيرنز .

وكشفت التحقيقات انه كان يستخدم مواقع التواصل، للمطالبة بقتل المسؤولين الأمريكين، وكذلك الإشادة بالمتطرفين في سوريا، وسافر في عام 2013 للدعوة إلى الجهاد، ومنها جاء حصوله على لقب الداعية، بعد إقناع عدد كبير للانضمام لجماعات جهاديه في سوريا والعراق.

من هو الداعية موسى سيرانتونيو ويكيبيديا
من هو الداعية موسى سيرانتونيو

من هو موسى سيرانتونيو

موسى سرانتونيو استرالي اعتنق الإسلام في عام 2002 وهو في سن الـ 17، كان اسمه روبرت قبل أن يغيره لموسى.

ينتمي سرانتونيو لعائلة أسترالية إيطاليه من الطبقة المتوسطة، وكان يمتلك أسلوبا ساحرا وكاريزما خاصه في إلقاء الكلمات، واستخدمها لإقناع عدد كبير للانضمام للجماعات الإرهابية، والدعوة للخلافة.

يظهر التحليل النفسي وفق تقارير للصحف، أنه كان يميل لجنون العظمة والاعتزاز وحبه لنفسه، وقد وجد ضالته في الدين الإسلامي حيث التف حوله عدد كبير فرحين بدخوله الإسلام في البداية، وبعدها تسليط الضوء عليه بعد دعواته الجهادية، مما حدا به للإبحار أكثر وأكثر.

كان يستخدم منصة يوتيوب في التحريض على العنف.

بعد اعتناقه الإسلام أظهر ميلا كبير لتعلم اللغة العربية، وفي بضع سنوات تم توظيفه في قناة اقرأ ليقدم مواعظه على الهواء في مجالات تشمل اللغة العربيه والقراءات الإسلامية.

بعد فتره قصيرة ظهر ميله للسياسة بعيداً عن الدين، وقد تبرأت منه القناة، وظهر من جديد على الساحة تحت ظلال داعش.

كان داعية إسلامي متطرف معروف وشاب يبلغ من العمر 21 عامًا يريد التخلي عن جنسيته الأسترالية من بين خمسة رجال من ملبورن اعتقلوا في أقصى شمال كوينزلاند قبل أن يتمكنوا من الإبحار إلى إندونيسيا ، ثم السفر إلى سوريا ، وفقًا للشرطة.

خروج الداعية موسى سيرانتونيو من الإسلام

بعد اختفاؤه عن الأجواء بعدما تم حبسه في عام 2016، ظهر مؤخرا موسي سيرانتونيو ليفجر مفاجأة جديدة، ويسحب أضواء الشهرة لجانبة مرة أخرى.

حيث اعلن موسى ارتداده عن الإسلام بشكل نهائي. واعلن سيرانتونيو أنه كان مخطئاً طوال الـ 17 عاما الماضية، وعبر عن ذلك بقوله:

رؤية الأفراد يكرسون أنفسهم لطوائف الموت الاستبدادية التي يقودها الانتحاريون أمرًا سيئًا بما فيه الكفاية، إن معرفة أنني ربما أكون قد ساهمت في اختياراتهم أمر فظيع.

تصدرت كلماته محركات البحث في فيسبوك وتويتر خلال الساعات الماضية. وبعد البحث عن حقيقة خروجه عن الإسلام وارتداده وترك الدين الإسلامي، وحقيقة صدق الرواية التي يتداولها رواد مواقع التواصل.

خروج موسى سرانتونيو من الإسلام
مقالة الكاتب غرايم وود عن موسى سرانتونيو

خروج موسى سيرانتونيو من الإسلام

بعد البحث في المعلومات المتداولة، تبين أن موسى سرانتونيو، كان قد قام بإرسال خطاب لأحد الكتاب الأمريكين يدعى غرايم وود، من داخل سجنه العام الماضي. وروى في خطابة تجربة خروجه من الإسلام علانية.

ولكن الكاتب كان قد نشر خطابه في نهاية شهر مارس الماضي في إحدى المجلات الأمريكية، ليعاقبه على دخوله الإسلام منذ البداية، بتأجيل هذا الإعلان، كما يقول البعض.

وجاء في رسالته إنكاره انضمامه لتنظيم داعش في الوقت حالي، واعترف بدورة في انضمام جماعات للجهاد، واوضح انه في خلاله سجنه قرأ القرآن بشكل أكثر شمولا مما أوصلة لنتيجة خروجه من الإسلام.

اعرب في رسالته عن ندمه الشديد لدخوله الإسلام. ويقول انه تردد قبل إعلان خروجه من الإسلام حتى لا يقول منتقديه انه أعلن ذلك ليخرج من السجن مبكراً.

زر الذهاب إلى الأعلى